* * * منتـــــــديــات * * * شبــــــاب * * * بــــــودة * * *
اهلاومرحبا زائرنا الكريم :
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة وكلمات تبحث عن روح الأخوة نقول لكم أهلا وسهلا بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة عندما نكون كتلة مشاعر وأحاسيس عندما يغمرنا الإخلاص والوفاء الغيرة وحب الآخرين عندها فقط نقول لكم أهلا بكم قلماً مميزاً وقلبا ً حاضر هنا حيث القلوب تشابهت طيبة وتلونت فرحاً وأملا ًو توشحت بوشاح الفرح والسرور وهلت بشائر طيور المحبة ترفرف نشوة بقدومكم وتعانقت حروف القوافي ترحيب بعطركم بكل المحبة والمودة نحييكم لتشريفكم لنا ونرحب بكم أجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والأخوة نتمنى لكم إقامة رائعه وممتعه معنا وفي شوق لعذوبة غدير أرائكم لنرتوي منها ورسم أناملكم لنتمتع بإبداعاتكم وجمالها أرق تحية معطره بروح الورد لكم عبر منتديات شباب بودة
أملينا ان تنضم إلينا فنعم الأنيس إن خلوت منتدانا تلهو به إن خانك الأصحاب لا مفشياً سراً أذا استودعته وتفاد منه حكمة وصواب


** فضــاء** ثقــــافـــي ** تـــربـــوي ** فكــــري ** ابداعي **
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قدرتنا على اسر قلوب الاخرين وكسب محبتهم تمنحنا جانبا كبيرا من المتعة بالحياة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كلمتان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم(
من قال (بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم سبعا)بعد صلاتي الصبح والمغرب كتب من السعداء ولو كان من الأشقياء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» بودة في سطور
الجمعة 14 يوليو 2017 - 16:25 من طرف abdallahmouloud

» جابر بن حيان وعلم الكيمياء
الأحد 18 أكتوبر 2015 - 18:12 من طرف abdallahmouloud

» العدد التصفوي الثاني للمسابقة التنافسية بين المدارس القرآنية (دين ودنيا )
الخميس 20 أغسطس 2015 - 10:25 من طرف abdallahmouloud

» على عتبات سنة جديدة
الإثنين 19 يناير 2015 - 12:16 من طرف abdallahmouloud

» تحرر من قيودك
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 11:23 من طرف abdallahmouloud

» علىى عتبات 2015
الأحد 21 ديسمبر 2014 - 16:36 من طرف abdallahmouloud

» الام مدرسة ادا اعددتها اعددت شعب طيب الاعراق
الخميس 20 نوفمبر 2014 - 12:04 من طرف abdallahmouloud

» تهنئة عيد الاضحى المبارك 2014
الإثنين 6 أكتوبر 2014 - 17:34 من طرف abdallahmouloud

» مراحل التسجيل للحاصلين على شهادة البكالوريا
الإثنين 7 يوليو 2014 - 10:38 من طرف abdallahmouloud

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 العدد الثاني من رسالة المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdallahmouloud
Admin
avatar

عدد المساهمات : 369
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 40

مُساهمةموضوع: العدد الثاني من رسالة المنتدى    الثلاثاء 5 أبريل 2011 - 23:01

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله .. الحمدلله الذي خلقنا وأوجدنا ورزقنا وأحيانا ويميتنا ويبعثنا ،أحمده سبحانه وتعالى على كل شيء ، إنه الله الذي لا إله إلا هو، تكفل بأرزاقنا وأوجدنا من أبوين اثنين ، وأمرنا بالإحسان إليهما والبر لهما والقيام بخدمتهما ، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا و إمامنا وقدوتنا محمداً ابن عبدالله ورسوله ، وصفيه من خلقه وحبيبه ، نشهد أنه قد بلّغ الرسالة فأحسن تبليغها ، وأدّى الأمانة فأحسن أداءها ، وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك ، اللهم صلِّي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الأطهار ، وصحابته الأخيار الأبرار وبعد:
فأقول إن واجب كل مسلم ذكراً وأنثى أن يسلك السبل المفيدة في إنقاذ المسلمين من الجهل المركب الذي غمر مجتمعاتنا ومن الغفلة والنسيان الذي استولى على قلوبنا فأدى إلى الإهمال وتعطيل الأسباب ومن اليأس الذي يؤدي بنا إلى التخلي عن الناس وقطع الرجاء .
إلى الطيبات بنات الطيبين.. إلى نساء حفظن الدين.. بعد أن حفظ كرامتهن ورفع شأنهن.. إلى المؤمنات.. الطاهرات.. عاشقات الحياء والعفة إلى أفضل نساء على وجه هذه الأرض وستبقين هكذا إلى الأبد.. بإذن الله.. متحجبات .. متسترات…. محا فظات متدينات.. كريمات.. رغم أنف الحاقدين.. رغم أنف الكارهين.. الحاسدين.. رغم مخططات الأعداء المتربصين بالإسلام والمسلمين..
اليكن جميعا كلماتي الطيبة.. ونصيحتي الصادقة.. وستزداد رسالتنا هاته شرفا بعد أن تقرأها كل مسلمة طاهرة.. وتعمل بما فيها من خير وتهديها إلى أخت طيبة أخرى..
إلى أمهاتنا وأخواتنا المتميزات إلى الوجوه المضيئة التي تفخر بها أمة محمد- صلى الله عليه وسلم والاشراقات المتلألئة على جبين حفيدة عائشة وفاطمة وأسماء.
الى الأخت العاملة الصامتة وهي تسارع تتقي بيدها الوهن والضعف وقطرات من العرق تجمل جبينها.. ما كلت قدمها ولم تتعبت يدها ولا فتر لسانها..تحمل هم الأمة قولا وعملا وتلح لها بالدعاء والتمكين..
إنها أمة الله.. علمت أنها ما خلقت عبثا ولا تركت هملا علمت أن هناك موقفا فاستعدت وأن هناك سؤالا فأعدت.
الحمد لله القائل {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين }
أحبتي الدعوة إلى الله من أهم المهمات وأوجب الواجبات، بها يستقيم أمر الفرد ويصلح حال المجتمع. ولقد كان للمرأة المسلمة دور مبكر في الدعوة إلى الله ونشر هذا الدين.. فهي أم الرجال وصانعة الابطال ومربية الأجيال.. لها من كنانة الخير سهام وفي سبيل الدعوة موطن ومقام.. بجهدها يشرق أمل الأمة ويلوح فجره القريب..
الأخوات المسلمات سنابل مخضرة وأرض يانعة.اخدت من القيم الاسلامية لبها حتى آتت أكلها واستقام عودها.

اخواني اخواتي اردت في هاته الرسالة أن أقف عند ظاهرة اخدت تنتشر في اعراسنا وافرحنا واقول:
- هل ما نراه الآن في كثير من حفلات الأعراس والخطوبات على سنة الهادي المصطفى صلى الله عليه وسلم؟
- وهل هو على طريقة الصحابة الأشراف رضي الله عنهم؟!
لك الحق بل كل الحق أن تجيبي بلا.. حيث الحقيقة شمس لا نستطيع حجبها!
اخواني اخواتي لن ننشد الكمال ، لكنا سنصفه ، علنا نجد أقرب مثال !
أين الزوجة اين الأخت الحبيبة اين الصديقة الحليلة فى آن واحد ؟
أين التى ترضى بالدين من بعلها ، وتعلم أن حبه لها بعد ذلك والمودة بينهما والتفاهم والتلاقى العقلى و الروحى هى أثمن ما فى الوجود بعد الدين ... سُئل سعيد بن المسيب رحمه الله عن قوله صلى الله عليه وسلم : ((خير النساء أيسرهن مهورا)) فقيل له : كيف تكون حسناء ورخيصة المهر ؟ فقال : يا هذا ، انظر كيف قلت أهم يساومون في بهيمة لا تعقل أم هي بضاعة طمع صاحبها يغلب على مطامع الناس !
ثم قرأ : ( هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ) إنها صلة إنسانية ، وليس متاعا يطلب ..ويبقى الود هو العنوان وضمير الزوج يترنم عن الحبيبة القريبة :
رأيتُ بها بدراً على الأرضِ ماشيا ****** ولم أر بدراً قط يمشي على الأرضِ
* أين التى تعلم أن الإسلام ليس بالوراثة بل يكتسب بالاستقامة على أمر الله تعالى وتطبق ذلك على نفسها قبل الآخرين. فهي تعرض عن الباطل لأنها تعلم أن الجنة غالية !
* أين التى تعرف الفكر الإسلامى الصحيح وتعرف المعوج وتعرف المضاد للإسلام ، وتستوعب ثقافة الآخر لترد عليه ( بمنطق الحق لا بمنطقه ، لكن عن وعى بما يفهمه وما يهدمه ). فهي تدرك مقولة شيخ الإسلام في تفسيره لسورة النور ( العلم ما قام عليه الدليل ، والنافع ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم )
* أين التى تتحلى بالصبر الجميل والذكاء المتوقد والشفافية العاطفية ، فهى رومانسية فى الحلال
حبيبة لم تخضع لقول ولا ترى *** محاسنها يوما فيطمع طامع
وجال عليها درعها فتسترت به *** واحتوى ما تحتويه المدارع
* أين التى لم تلوثها السموم العلمانية والتيارات الغربية والافلام المكسيكية والتركية كاسيات عاريات مائلات مميلات قال فيهم المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها) رواه أبو داو
إذا كان ترك الدين يعنى تقدماً *** فيا نفس موتى قبل أن تتقدمي
من التفت يمنة ونظر يسرة يطاله العجب من حالنا هذا جراح في كل مكان وآلام وآهات في كل جسد مسلم.
كثيرة هي آمالنا.. أن نعين المنكوب ونعلم الجاهل ونرعى الأرملة ونكفل اليتيم.. ولكنها تبقى أماني حتى تخرج إلى أرض الواقع قولاً وفعلاً..نتساءل في أوقات كثيرة والحزن يملأ القلوب.. ماذا نفعل؟! وماذا نقدم؟!
موسيقى وأغاني صاخبة! عجيبة... سيسمع صوتها من يريد... وسيسمعها من لا يريد غصباً لا رضا !!؟!
هنا.. لا.. احترام ولا تقدير لمن يجاورهم... ولا رحمة للجار المريض والطفل الصغير والشيخ الكبير...
كأنهم يغنون ويرقصون ويعزفون في صحراء خالية!. وكأن هذه المنازل والبيوت خاوية..! ليس فيها النائم،
وليس فيها الطالب، وليس فيها المريض، وليس فيها العابد، وليس فيها.. وليس..!! أين هم من قوله صلى الله عليه وسلم"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره " (متفق عليه. ).
وإن طلب منهم خفض أصواتهم وإقفال مكبرات الصوت.. فلن يجيبك أحد لأنه لا حياة لمن تنادي !
وعند توجيه النصيحة الصادقة لبعضهن فإنهن يتحججن بأن ضرب الدفوف مباح يأخذون ما يعجبهم وأما ما لا يعجبهم لا يعترفون به.. نحن نعترف بذلك نقر بأن ضرب الدف لا بأس فيه- إن شاء الله- لكن الآن بعض النساء لا يعترفن إلا بالطبول وبعض الآلات الموسيقية وحضور المغنيات... وإذا لم يكن هكذا فلا يعتبر في نظرهن هو العرس الذي يشترون حضوره ويتمنون الوصول إليه..!!
أختي المسلمة: يا من أمنتي بالله رب وبمحمد رسولا وشفيعا اتقي الله في نفسك فلا تجعلي المعاصي تفسد طاعتك
وقد أشتد بك السير وأنت عاقدة العزم للوصول إلى النهاية.. تسألين الله العون والثبات.. أذكرك أن الإخلاص هو حقيقة الدين ومفتاح دعوة الرسل عليهم السلام قال تعالى: (( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين )) وقال تعالى:
(( ألا لله الدين الخالص )).وأنت تسيرين إلى الدار الآخرة لا يشق لك غبار ولا يدركك الملل ولا التعب..
* يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: والنوع الواحد من العمل قد يفعله الإنسان على وجه يكمل فيه إخلاصه وعبوديته لله، فيغفر الله به كبائر كما في الحديث
وذكر ابن تيمية- رحمه الله- حديث الرسول-صلى الله عليه وسلم -: "يينما كلب يطيف بركية قد كاد يقتله العطش إذا رأته بغي من بغايا بني إسرائيل، فنزعت موقها فاستقت له به، فسقته فغفر لها به ". ثم قال: فهذه سقت الكلب بإيمان خالص كان في قلبها فغفر لها، وإلا فليس كل بغي سقت كلباً يغفر لها.. فالأعمال تتفاضل بتفاضل ما في القلوب من الإيمان والإجلال.ولاشك أن من أدى الطاعات بدون إخلاص وصدق مع الله لا قيمة لها ولا ثواب له، بل صاحبها متعرض للوعيد الشديد وإن كانت هذه الطاعة من الأعمال العظام كالزواج ومساعدة الاخرين والإنفاق في وجوه الخير.
احبتي وقبل ان نفترق هاته الرسالة تحمل أحاديث وآيات قرآنية وحروف عربية فلا تمزقوها وحافظوا عليها ليستفيد منها من يأتي من بعدك لوبعد حين من الدهر اجعلها من الكنوز عندك اولا بوضعها في قلبك ثم في المكان الدي يناسبها او اهديها من تحب والى ان نلتقي في رسالة قادمة استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ولا تنسونا من خالص الدعاء
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bouda.ahlamontada.com
 
العدد الثاني من رسالة المنتدى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* * * منتـــــــديــات * * * شبــــــاب * * * بــــــودة * * * :: رسالة المنتدى-
انتقل الى: