* * * منتـــــــديــات * * * شبــــــاب * * * بــــــودة * * *
اهلاومرحبا زائرنا الكريم :
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة وكلمات تبحث عن روح الأخوة نقول لكم أهلا وسهلا بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة عندما نكون كتلة مشاعر وأحاسيس عندما يغمرنا الإخلاص والوفاء الغيرة وحب الآخرين عندها فقط نقول لكم أهلا بكم قلماً مميزاً وقلبا ً حاضر هنا حيث القلوب تشابهت طيبة وتلونت فرحاً وأملا ًو توشحت بوشاح الفرح والسرور وهلت بشائر طيور المحبة ترفرف نشوة بقدومكم وتعانقت حروف القوافي ترحيب بعطركم بكل المحبة والمودة نحييكم لتشريفكم لنا ونرحب بكم أجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والأخوة نتمنى لكم إقامة رائعه وممتعه معنا وفي شوق لعذوبة غدير أرائكم لنرتوي منها ورسم أناملكم لنتمتع بإبداعاتكم وجمالها أرق تحية معطره بروح الورد لكم عبر منتديات شباب بودة
أملينا ان تنضم إلينا فنعم الأنيس إن خلوت منتدانا تلهو به إن خانك الأصحاب لا مفشياً سراً أذا استودعته وتفاد منه حكمة وصواب


** فضــاء** ثقــــافـــي ** تـــربـــوي ** فكــــري ** ابداعي **
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قدرتنا على اسر قلوب الاخرين وكسب محبتهم تمنحنا جانبا كبيرا من المتعة بالحياة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كلمتان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم(
من قال (بسم الله الرحمن الرحيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم سبعا)بعد صلاتي الصبح والمغرب كتب من السعداء ولو كان من الأشقياء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» بودة في سطور
الجمعة 14 يوليو 2017 - 16:25 من طرف abdallahmouloud

» جابر بن حيان وعلم الكيمياء
الأحد 18 أكتوبر 2015 - 18:12 من طرف abdallahmouloud

» العدد التصفوي الثاني للمسابقة التنافسية بين المدارس القرآنية (دين ودنيا )
الخميس 20 أغسطس 2015 - 10:25 من طرف abdallahmouloud

» على عتبات سنة جديدة
الإثنين 19 يناير 2015 - 12:16 من طرف abdallahmouloud

» تحرر من قيودك
الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 11:23 من طرف abdallahmouloud

» علىى عتبات 2015
الأحد 21 ديسمبر 2014 - 16:36 من طرف abdallahmouloud

» الام مدرسة ادا اعددتها اعددت شعب طيب الاعراق
الخميس 20 نوفمبر 2014 - 12:04 من طرف abdallahmouloud

» تهنئة عيد الاضحى المبارك 2014
الإثنين 6 أكتوبر 2014 - 17:34 من طرف abdallahmouloud

» مراحل التسجيل للحاصلين على شهادة البكالوريا
الإثنين 7 يوليو 2014 - 10:38 من طرف abdallahmouloud

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

  من السيرة المحمدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واجي صديق

avatar

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 30/08/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: من السيرة المحمدية    السبت 18 سبتمبر 2010 - 12:49

بسم الله الرحمان الرحيم ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين والحمد لله رب العالمين اما بعد:
ولأن قلب محمد صلى الله عليه وسلم أزكاها وأصفاها وانقاها فاختاره الله وكان بحق عليه الصلاة والسلام أحسن الناس ، فلما أختاره الله قال : قم فانذر وربك فكبر ، وفرضت عليه الصلاة ونزل عليه جبريل وعلمه كيف يصلي .......................................................................

ومع إشراقة من إشراقات الرسالة معنا اليوم موضوع بعنوان = الإســراء والمعراج =

ولكن قبل ان أبدأ أقول لكم طبتم وطاب سعيكم وممشاكم ، وتبوأتم من الجنة نزلا ، خرج عليه الصلاة والسلام في جماعة من أصحابه وكانوا يدعون ويتذاكرون فقال لهم مااجلسكم ، قالوا جلسنا نذكر الله قال : الله ، ما أجلسكم إلأ هذا ، قالوا :الله ما أجلسنا إلا هذا قال عليه الصلاة والسلام : أما ان ربكم يباهي بكم في الملأ الاعلى ، فنسأله أن يباهي بنا .

نرحل معه عليه الصلاة والسلام فلما صال وجال رفضته المدينة فأستقبلته السماء ، رفضه الناس فأستقبله ربهم تبارك وتعالى ، ونحن معه وكل يوم يزداد مكانة ورفعة ودرجة ، حتى انه من بعض المفسرين من فسر قوله (( وللآخرة خير لك من الاولى )) أي يومك خير من أمسك وغدك حسن من يومك ، فأبتدأ عليه الصلاة والسلام بحال ولما وصل إلى آخر عمره أصبح في احسن مئآل عليه الصلاة والسلام

وحدث الإسراء حدث عظيم أشار إليه القرءان في قوله تعالى : ( سبحان الذي أسرى بعبده من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ) فأبتدا الله السورة ب:
(سبحان ) فهي للتعجب من عظمة هذا الخلق ومن عظمة هذا الفعل فما أعظمها من رحلة لم يسمع الناس بمثلها من الأرض إلى السماء.
(الذي أسرى : لم يقل ذهب أو إرتحل لانه في الليل ، واختير الليل لانه أخفى للسير ولان فيه النفحات ، وفيه تتنزل البركات ، فأحسن العبادة والقيام في الليل .
(بعبده) : لم يقل بنبيه ولابرسوله لأنه مقام تشريف فشرفه بالعبودية .

وقفــــة:

ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم بالعبودية في القرءان الكريم في ثلاث مقامات :
1- في مقام إنزال الوحي : تبارك الذي انزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا.
2- في مقام التبليغ : وإنه لما قام عبد الله يدعوه كاذوا يكونون عليه لبدا.
3- في مقام الإسراء والمعراج: سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى .

ولذلك كانت من أحب الأسماء إليه ان يطلق له (عبد) لذلك هو أخلص العباد لربه وهو عبد الله حقيقة ، حتى كان جالسا مرة من المرات ياكل في هيئة المتواضع كأنها هيئة التشهد في الصلاة فمرت به عجوز فقالت : انظروا له يجلس كما يجلس العبد ويأكل كما يأكل العبد ، فقال عليه الصلاة والسلام : وهل هناك أعبد مني .، وقال لاحد الوفود :إنما أنا عبدالله ورسوله فقولوا عبدالله ورسوله.

واتى جبريل وهو صاحبه وهو رفيقه في الرحلة ،وأما الراحلة فكانت ( البراق) ، والبراق يقول أهل العلم هو خلق خلقه الله تعالى بين البغل وبين الفرس يضع حافره عندما ينتهي إليه بصره .
وأنطلق عليه الصلاة والسلام من دار أم هاني (فلسطين) ثم مر به في الحرم لتكون الرحلة من المسجدالحرام إلى المسجد الأقصى إلى سدرة المنتهى والظاهـر ان الإسراء بعد صلاة العشاء وعليه الكثير من أقوال أهل العلم.
والعجيب ان هذه الرحلة هي أقصر رحلة في التاريخ وأعظمها على الإطلاق وما سمع الناس بمثلها ولا دار في البال ولافي الخيال بمثلها فسبحان البارئ . حتى يقف أمير الشعراء محيرا يقول :
أسرى بك الله ليلا إذ ملائكه والرسل...... في المسجد الأقصى على قدم
كنت الإمام لهم والجمع محتفل................أكرم بمثلك عن هاد ومغتنم
لما خطرت بهم إلتفوا بسيدهم.....كالشهب بالبدر أوكالجند بالعلم
وقيل كل نبي عند رتبته ..... ............ويامحمد هذا العرش فأستلم
حتى وصلت مكان لايطار له...............على جناح ولايسعى على قدم
والعجيب أنه لما ركب عليه الصلاة والسلام البراق انه ماأستقر فقال له جبريل أثبت ،قو الذي نقسي بيده لايركبك خير من هذا (يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم) فأستقر فركب النبي البراق ، وانطلق عليه الصلاة واللام إلى بيت المقدس،وقطع المسافات التي تقطع في وقت طويل قطعها في ظرف قصير الله اعلم بتلكم المدة .
وصل هناك في الليل ، وذكر الحافظ بن كثير وغيرهم ان الله جمع الأنبياء للرسول صلى الله عليه وسلم وقدرة الله واردة لامرد لقضائه ولامعقب لحكمه فعال لما يريد ، جمع له الانبياء فصلى بهم ركعتين وإلتفت إليهم وتذكر قوله تعالى (( وأسئل من أرسلنا قبلك من رسلنا أجعلنا للناس من دون الله آلهة يعبدون)) ثم أستمرت الرحلة .
وقفــــة
تقول السير انه في بيت المقدس قدم للنبي إناءآن ، إناء من لبن وإنا من خمر ،فأختار صلى الله عليه وسلم اللبن ، فقال له جبريل ((هديت فهديت امتك )) وإنه لم يذري صلى الله عليه وسلم اللبن ام الخمر وإنما ذهبت يده الشريفة إلى اللبن تسديدا وتوفيقا من الله .

في الحصة القادمة بحول الله نرحل معه عليه الصلاة والسلام سماء بسماء حتى السابعة مع الشرح / نسال الله لنا ولكم الهداية والصلاح وان يجمعنا به في جنات النعيم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youcef

avatar

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: من السيرة المحمدية    السبت 18 سبتمبر 2010 - 20:43

بوركت أخي على هدا الموضوع الرائع
نسال الله لنا ولكم التوفيق والسداد انه سميع قريب مجيب الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من السيرة المحمدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* * * منتـــــــديــات * * * شبــــــاب * * * بــــــودة * * * :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: